الاخبار

آلاف المهاجرين السريين في طرابلس مهددون بالخطر، لا سيّما الموت، في داخل مراكز الاحتجاز التي تؤويهم وسط ظروف إنسانية متدهورة.

سوف یقام 12 أکتوبر 2019 للميلاد، الإجتماع السنوی لأئمة المساجد البریطانیة في العاصمة لندن، وذلك بحضور المئات من الزعماء الدينيين في هذا البلد.

شددت حركتا حماس والجهاد الإسلامي يوم الإثنين على أن هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي عشرات الشقق السكنية بالقدس المحتلة "نتيجة طبيعية لورشة البحرين وللعلاقات الحميمية بين بعض الحكومات العربية والاحتلال".

نددت الرئاسة ومنظمة التحرير، والحكومة، والفصائل الفلسطينية، بعمليات هدم المنازل التي تنفذها إسرائيل منذ صباح الإثنين، في وادي الحمص، بحي صور باهر، جنوبي مدينة القدس.

سوف تنظم مؤسسة "الهدی" الإسلامیة بمدينة "ميسيساغا" في مقاطعة "أونتاريو" الکندیة الشهر الميلادي القادم، دورة لتعلیم الأطفال والناشئة قراءة القرآن الکریم.

كشف قيادي سابق في جماعة “الجيش الحر” المسلحة، الاحد، عن مخطط للولايات المتحدة لتدريب اكثر من 65 الف عنصر من المجاميع المسلحة ونشرهم على الحدود السورية العراقية، مشيرا الى ان تلك القوات ستوكل اليها حماية المصالح الاميركية.



ونقلت صحيفة “العربي الجديد” في تقرير عن القيادي أبو أنس الحريري، إنه “يتم الآن العمل على تدريب “جيش المغاوير” و”قوات أحمد العبدو” و”أسود الشرقية” في ما تُسمى منطقة الـ55 داخل الأراضي السورية، انطلاقاً من قاعدة التنف التي تديرها القوات الأميركية”.
ورأى الحريري، الذي كان يقود فصيلاً في الجنوب السوري تلقى دعماً في وقت من الأوقات من غرفة “الموك” التي يديرها الأميركيون، أن هذه القوات التي يتم تدريبها ستوكل إليها مهمة خدمة المصالح الأميركية، مشيراً إلى أن قادة أغلب هذه الفصائل موجودون في الأردن حالياً ويتلقون الدعم والتعليمات من هناك.
ووفق الحريري،” سيتم تدريب المزيد من القوات حتى يصل العدد إلى ما يقارب 65 ألف مقاتل لنشرهم على الحدود مع العراق، فضلاً عن بناء قوة عسكرية للمواجهة المستقبلية مع إيران إذا لزم الأمر، وبشكل عام بناء قوة فصائلية تتبع لغرفة العمليات الأميركية كما فعلت روسيا في الجنوب مع فصيل “شباب السنّة”.
واعتبر الحريري أن “هذه القوات ستكون نسخة عربية من “قوات سورية الديمقراطية”، لكن “لن تكون لها قيادة مركزية حقيقية، أو مشروع سياسي مستقل، ولا تملك القرار بعيداً عن الأوامر من قاعدة التنف، كما لن تكون لها ديمومة، لأن عملها مؤقت وسيتم استخدامها لتحقيق أهداف محددة، تنتهي بانتهائها، وتموت سريرياً مع انقطاع الدعم”.
وأشار إلى أن “هناك اليوم علاقة أميركية طيبة مع بعض فصائل الشمال السوري المسلحة مثل “جيش العزة”، وهناك جهود لتعزيز مثل هذه الروابط”.

 


المصدر: https://www.alalamtv.net/news/4334651/

أحبط الجيش العربي السوري، مخططا هجوميا لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، ضد مواقع للجيش بريف حماة الشمالي، قبل تنفيذه، وفي الوقت ذاته رد على اعتداءات الإرهابيين المتواصلة في المنطقة وكبدهم خسائر فادحة بالأرواح والمعدات والعتاد.



وفي التفاصيل، فقد اعتدت قبل ظهر أمس المجموعات الإرهابية التي تدين بالولاء لـ«النصرة» والمتمركزة باللطامنة، على حاجز أبي عبيدة بمحيط مدينة ‎محردة بعدد من القذائف الصاروخية اقتصرت أضرارها على الماديات، ما دفع الجيش للرد على مصادر إطلاق الصواريخ واستهداف معاقل النصرة وحلفائها في أرياف حماة وإدلب بطيرانه الحربي ومدفعيته الثقيلة، ما كبدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
وبيَّنَ مصدر ميداني جريدة الوطن السورية، أن الجيش دك بمدفعيته الثقيلة وراجمات صواريخه مواقع المجموعات الإرهابية في اللطامنة ومورك بريف حماة الشمالي، ما أسفر عن مقتل العديد من مسلحيها وإصابة آخرين إصابات بالغة.
كما استهدف الجيش بطيرانه الحربي مواقع للإرهابيين على أطراف مدينة كفر زيتا وتل ملح والجبين بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، ما أدى إلى تدميرها بالكامل ومقتل من كان داخلها من الإرهابيين.
أما بريف حماة الغربي وتحديداً في قرى السرمانية ودوير الأكراد والقرقور، فكانت مواقع ما يسمى «الجيش الإسلامي التركستاني» و«جيش العزة» الإرهابيين هدفاً للطيران الحربي الذي شن عليها غارات كثيفة، أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
وذكر المصدر الميداني في تصريحه لـ«الوطن»، أن الجيش وسَّعَ دائرة استهدافه لـ«النصرة» وحلفائها رداً على اعتداءاتها المتكررة على القرى الآمنة ونقاطه عسكرية.
وأوضح المصدر، أن استهدافات الجيش طالت معاقل الإرهابيين وتحصيناتهم في ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي، وتحديداً في خان شيخون والتمانعة وأريحا وجبل الأربعين وبليون وترعي وأطراف بلدتي كنصفرة وابلين في جبل الزاوية وفي بداما، ما أدى إلى تدميرها ومقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي أيضاً.
على خط مواز، نشرت وكالة أنباء «أنّا نيوز» فيديوهاً يظهر تدمير طائرات حربية صواريخ لـ«النصرة»، حسب وكالة «سبوتنيك» الروسية التي قالت: «لم يتمكن المسلحون من قصف القوات الحكومية السورية بصواريخهم في محافظة حماة».
ولفتت «سبوتنيك» إلى أن «النصرة» خططت لقصف وحدات الجيش العربي السوري بصواريخ من صنع يدوي في محافظة حماة قبل أن تشن هجوماً، ولكنهم لم يتمكنوا من تنفيذ خطتهم لأن طائرة مسيرة اكتشفت استعداداتهم، واستدعت الطائرات القاذفة لتقصف صواريخهم.
وأوضحت «سبوتنيك» أن الفيديو يظهر «هروب مطلقي الصواريخ لدى سماع صوت الطائرات التي قامت بتدمير الصواريخ».
وفي ظل الخسائر والهزائم التي تمنى بها «النصرة» من جراء عمليات الجيش العربي السوري أرسلت ميليشيا «كتائب الفتح» تعزيزات إلى منطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي، للمشاركة في التصدي لهجوم الجيش.
وأظهرت صور نشرتها الميليشيا عبر معرفاتها في «تلغرام»، حسب مواقع إلكترونية معارضة التعزيزات التي تضم أسلحة متوسطة وعشرات الإرهابيين والآليات.
وحسب المواقع، فإن عدد إرهابيي «كتائب الفتح» يبلغ 500 إرهابي تقريباً، وهي ميليشيا لا تملك عتاداً ثقيلاً بل متوسط، وتنتشر في ريف حلب الغربي.
من جهة ثانية، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض أن قوات الاحتلال التركية تواصل استقدام الكتل الإسمنتية إلى نقاطها المنتشرة في منطقة «خفض التصعيد» الرابعة التي تشمل محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها من محافظات حماة وحلب واللاذقية، حيث تعمل في كل نقطة على إنشاء مهبط للطيران المروحي وتحصين الجدار الخارجي في نقاط المراقبة خوفاً من قصف خارجي على غرار ما شهدته نقطة شير مغر سابقاً.
وأشار «المرصد»، إلى أنه رصد دخول عدة آليات تحمل كتلاً إسمنتية من معبر خربة الجوز باتجاة نقطة المراقبة في اشتبرق بريف إدلب الغربي وذلك بعد منتصف ليل الجمعة– السبت، بعد أن رصد في 17 الجاري دخول ما لا يقل عن 35 شاحنة محملة بكتل إسمنتية بعد أن عبرت من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا واتجهت إلى نقاط الاحتلال التركية داخل منطقة «خفض التصعيد» وذلك لتحصين تلك النقاط حسبما افادت جريدة الوطن.

 


المصدر: https://www.alalamtv.net/news/4334301/

طالب مجلس الشیوخ في العاصمة الألمانية "برلین" بإطلاق عمل مؤسسة الشریعة الإسلامیة في جامعة هومبولت الألمانیة.


 

أفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن نواب مجلس الشیوخ في ولایة برلین الألمانیة طالب مسئولي مؤسسة الشریعة الإسلامیة التابعة الی جامعة هومبولت الألمانیة ببدء عملها مع بدء الفصل الدراسی الجدید.
وطالب النواب مسئولي المؤسسة بإعلان قائمة أسماء المدرسین، کما أکد وزیر التعلیم العالي في حکومة برلین المحلیة أن المؤسسة سوف تبدأ عملها الشتاء القادم مع بدء الموسم الدراسی.
وقال "إشتفان کراخ" ان المجلس الإستشاری للمؤسسة یجب أن یصادق علی قائمة المدرسین ویتهمه البعض بضم أفراد متطرفین علی سبیل المثال یقول هؤلاء ان بعض أعضاء المجلس یشارکون في مظاهرات مناهضة لإسرائیل.

 

المصدر: https://www.mehrnews.com/news/4670497/

وجهت حركة حماس رسالة إلى الوسطاء، بعد استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين في مسيرات العودة شرق قطاع غزة.

طالب 60 ضابطًا بالجيش الإسرائيلي، جميعهم من الطائفة الإثيوبية، رئيس الأركان أفيف كوخافي، بمعالجة مظاهر العنصرية في الجيش، بحسب وسائل إعلام عبرية.

ابتدا
قبلی
1
صفحه 1 از 415